معايير إنشاء برنامج كمال أجسام


 
carousel-image1.jpg
يعتبر البرنامج التدريبي الجيد (كما يسمى أيضا بالخطة التدريبية) ضروريا لنجاح عملية اكتساب كتلة عضلية إضافية. لكن السؤال هو, ما هو البرنامج الجيد, و كيف يمكن إنشائه.

في الواقع, يختلف كل شخص منا عن الآخر, فإذا أعطى برنامج تدريبي نتائج مرضية بالنسبة لأحد الأشخاص, فغالبا ما قد يعتبره آخرون مضيعة للوقت لأنه لن يحقق و لو ربع طموحاتهم. إذن لا يجب اختيار برنامج كمال أجسام بشكل عشوائي, حتى ولو كان مصدره موقعا ممتازا أو كتابا موثوق. فيجب أولا تكييف هذا البرنامج مع حالتك الخاصة.

ستجد هنا بعض النصائح التطبيقية لمساعدتك في إنشاء برنامج خاص بك, أو بالأحرى أن نحكم ما إذا كان البرنامج التدريبي الذي اخترته مناسبا لك أم لا. ففي الواقع، لا يكفي فقط أن يكون لك برنامج, لكن يجب أن يكون هذا البرنامج ممتازا لتحقيق كل طموحاتك الرياضية.

يمكنك إذن إتباع المعايير التالية :

ari.jpgيجب اختيار تمارين تستهدف جميع عضلات الجسم بشكل فعال، لعدم حدوث خلل في توازن بنيتك الجسمانية.

ari.jpgيجب ممارسة التمارين الأكثر صعوبة في بداية حصتك التدريبية, عندما تكون قوتك في أعلى المستويات.

ari.jpgيجب العمل أولا على العضلات الضخمة التي تتطلب طاقة كبيرة, حيث غالبا ما يتأخر النمو بالنسبة لهذا النوع من العضلات.

ari.jpgيجب معرفة ما إذا كنت ستجمع العديد من العضلات في تمرين واحد, أو أنك ستعمل على كل عضلة بشكل منفصل (التمارين المركبة أو العزل)

ari.jpgتحديد عدد المجموعات و الحصص التدريبية (حجم و تردد التدريبات)

ari.jpgالتوفر على مدة زمنية كافية بين الحصص التدريبية لتمكين العضلات من الاسترجاع بشكل كافي.

ari.jpg...
     -- كما يجب تذكر نقطتين رئيسيتين:

يجب تدريب الجسم بأكمله, لتحسين النمو و تفادي وقوع إصابات. فقد يمنحك ذلك مزيدا من الربح العضلي و بالتالي زيادة في الكتلة, ولكن يجب أيضا معرفة أنه عندما تقوم بتدريب ساقيك, ستحفز جسمك على الزيادة في إنتاج الهرمونات المسؤولة عن بناء جميع عضلات الجسم. إذن فكروا في العمل على عضلات الساقين بشكل كافي.

التداريب هي فقط جزء صغير من رياضة كمال الأجسام, إذ تلعب التغذية دورا لا يقل أهمية عن التمارين. فحتى لو كان برنامجك التدريبي ممتازا, قد يكون من الصعب زيادة حجم العضلات إذا لم يكن نظامك الغذائي و أوقات الراحة مثاليين.

كمال الاجسام
kamal-ajsam.me.ma © 2017.Free Web Site